Home

وما صبابة مشتاق على أمل شرح

2 - أي كصبابة مشتاق بلا أمل، فحذف المضاف. يقول: إذا كنت أبكي وهي بالقرب، وكان البعد بيننا كلة، فالآن- مع هذا البعد- أولى بالبكاء، لأن الاشتياق، إذا كان مع الأمل من اللقاء، لا يكون في الشدة كالاشتياق إذا كان من غير الأمل وما صبابة مشتاق على أمل من اللقاء كمشتاق بلا أمل (1) والصائم في شهر رمضان يصبح جائعا تنازعه نفسه إلى الغذاء، وفي أيام الفطر لا يجد تلك المنازعة في مثل ذلك الوقت، لان الصائم ممنوع، والنفس تحرص على طلب ما منعت منه، يقول: إن وثقتم بي وسكنتم إلى قولي، كنتم أبعد عن الضلال وأقرب إلى.

شعر المتنبي - وما صبابة مشتاق على أَملٍ - عالم الأد

  1. وقوله: «كمشتاق» أراد كصبابة مشتاق، فحذف المضاف. يقول: إن المشتاق الذي لا يأمل لقاء حبيبه أشد حالًا ممن يأمل؛ لأنه إذا كان على أمل خفف التأميل برح اشتياقه. قال الواحدي: ويجوز أن يكون أخف حالًا لاسترواحه إلى اليأس. والأول أوجه
  2. وَما صَبابَةُ مُشتاقٍ عَلى أَمَلٍ مِنَ اللِقاءِ كَمُشتاقٍ بِلا أَمَلِ [الشروح : 6 ]
  3. معنى و شرح وما صبابة مشتاق على امل في معجم اللغة العربية المعاصرة معجم عربي عربي و قاموس عربي عربي i صَبابة [مفرد]: مصدر صبَّ إلى. ii صُبَابة [مفرد]: ج صُبَابات: بقيَّ..
  4. معنى و شرح وما صبابة مشتاق على امل في معجم الغني معجم عربي عربي و قاموس عربي عربي **صُبَابَةٌ** \- ج: ـات. [ص ب ب]. 1
  5. وما صبابه مشتاق علي امل
  6. وما صبابة مشتاق على أمل من اللقاء كمشتاق بلا أمل والهجر أقتل لي مما أُراقبه أنا الغريق فما خوفي من البلل أبو الطيب المتنبي. وما صبابة مشتاق على أمل. من اللقاء كمشتاق بلا أمل. والهجر أقتل لي مما أُراقبه
  7. عش من العيش وابق من البقاء واسم من السمو وسد من السيادة وقد من قود الخيل وجد من الجود ومر من الأمر وأنه من النهى أي كن صاحب أمر ونهى ورِ من الورى وهو دآء في الجوف يقال وراه الله وفِ من الوفاء واسر من سرى يسري ونل من النيل يقول اسر إلى اعداءك وأدرك منهم أرادتك ولهذا قال

وَمَا صَبابَةُ مُشْتاقٍ على أمَلٍ. مِنَ اللّقَاءِ كمُشْتَاقٍ بلا أمَلِ. متى تَزُرْ قَوْمَ مَنْ تَهْوَى زِيارَتَهَا. لا يُتْحِفُوكَ بغَيرِ البِيضِ وَالأسَلِ. وَالهَجْرُ أقْتَلُ لي مِمّا أُراقِبُهُ. أنَا الغَريقُ فَما خَوْفي منَ البَلَلِ. مَا بالُ كُلّ فُؤادٍ في. About Press Copyright Contact us Creators Advertise Developers Terms Privacy Policy & Safety How YouTube works Test new features Press Copyright Contact us Creators.

شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد - ج ١ - الصفحة ٢١

معنى و شرح وما صبابة مشتاق على امل في مختار الصحاح معجم عربي عربي و قاموس عربي عرب

كَذاكَ كُنتُ وَما أَشكو سِوى الكَلَلِ وَما صَبابَةُ مُشتاقٍ عَلى أَمَلٍ مِنَ اللِقاءِ كَمُشتاقٍ بِلا أَمَلِ مَتى تَزُر قَومَ مَن تَهوى زِيارَتَها لا يُتحِفوكَ بِغَيرِ البيضِ وَالأَسَل وَجَدتُ الحَياةَ طَريقَ الزُمَر إِلى بَعثَةٍ وَشُؤونٍ أُخَر وَما باطِلاً يَنزِلُ النازِلون وَلا عَبَثاً يُزمِعونَ السَفَر فَلا تَحتَقِر عالَماً أَنتَ فيهِ وما صبابة مشتاق على أَملٍ وما كنت ممن يدخل العشق قلبهُ ولكن من ينظر جفونك يعشقِ يذكر أنه عزهاة لا يحب الغزل ولا يميل إلى العشق ولكن جفون جبيبه فتانةٌ لرائيها يعشق من يبصرها كيفما كان وبين الرضا والسخط والقرب والنوى.

شبكة شعر - المتنبي - وَمَا صَبابَةُ مُشْتاقٍ على أمَلٍ

شعر المتنبي - وما صبابة مشتاق على أَملٍ. شَكَوْا النَّوى وَلَهُم مِن عَبرَتي عَجَبٌ كَذاكَ كُنتُ وَما أَشكو سِوى الكَلَلِ وَما صَبابَةُ مُشتاقٍ عَلى أَمَلٍ مِنَ اللِقاءِ كَمُشتاق قَدْ ذُقْتُ شِدّةَ أيّامي وَلَذّتَهَا فَمَا حَصَلتُ على صابٍ وَلا عَسَلِ. وَقَد أراني الشبابُ الرّوحَ في بَدَني وَقد أراني المَشيبُ الرّوحَ في بَدَلي. شرح الأبيات: يعتذر فيها إلى صديقه سيف الدولة الحمداني، وكان أبو الطيب قد دخل على سيف الدولة بعد تسع عشرة ليلة أشكو النوى ولهم من عبرتي عجب كذاك كنت وما أشكو سوى الكلل أي أشكو الفراق وهم يتعجبون من بكائي كذلك وما اشكو أي كذاك كانت الدموع تري ح ين لم يكن ب ين يوبينهم بعد إ لا ا ( جاب والواو في قوله وما للحال أي ح ين لا أشكو سوى الستر. :مجموعة من أبيات الشعر الفصيح والاقتباسات الادبية العربية والعالمية في المتنبي اقتباسات وأبيات شعر عن المتنبي - الصفحة 18 من 31 - عالم الأد

واحة المتنبي :: أجاب دمعي وما الداعي سوى طل

كَذاكَ كُنتُ وَما أَشكو سِوى الكَلَلِ: 4: وَما صَبابَةُ مُشتاقٍ عَلى أَمَلٍ * مِنَ اللِقاءِ كَمُشتاقٍ بِلا أَمَلِ: 5: مَتى تَزُرْ قَومَ مَن تَهوى زِيارَتَها * لا يُتحِفوكَ بِغَيرِ البيضِ. وَمَا صَبابَةُ مُشْتاقٍ على أمَلٍ مِنَ اللّقَاءِ كمُشْتَاقٍ بلا أمَل ‏وَما صَبابَةُ مُشتاقٍ عَلى أَمَلٍ مِنَ اللِقاءِ كَمُشتاقٍ بِلا أَمَل

الكتاب : شرح ديوان المتنبي المؤلف : الواحدي العصرعباسي المناسبةيمدح سيف الدولة ويعتذر إليه؛ وذلك في سنة إحدى وأربعين وثلاثمئة أجاب دمعي وما..